جولة الصحافة: اقتصاد ينهار وإثيوبيا تراوغ وبروباجندا حول عضوية مجلس الأمن

- ‎فيأخبار

بعيدا عن بروباجندا الصحف الحكومية التى احتفت بفوز "السيسي" بعضوية مجلس الأمن والتى تعكس تواطؤا دوليا مع الانقلاب؛ أملا في إنقاذ السيسي من السقوط بفعل الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الذي تعانيه مصر بصورة غير مسبوقة، تحدثت الصحف الخاصة عن الانهيار الاقتصادي الوشيك وغرق الجنيه في مستنقع الدولار حيث تجاوز سعر صرف الدولار رسميا 7.93 بزيادة قدرها 10 قروش كما وصل سعره في السوق السوداء إلى 8.50 وهو ما ينذر بكارثة كبيرة في أسعار السلع والخدمات. كما تناولت البوابة مراوغة"إثيوبيا" في مفاوضات سد النهضة وتلاعبها بالجانب المصري. وهو ما يعكس فشل السيسي وعجزه الفاضح في أهم الملفات التى تهدد الأمن القومي المصري وقيام إثيوبيا باستكمال بناء السد رغم أنف السيسي والحكم العسكري. وكانت أهم لقطة في أخبار اليوم هي تصريحات وزيرة التضامن حول عدم قدرة الحكومة على دفع أموال المعاشات والتأمينات وقدرها 55 مليار جنيه من أصل 110 مليارا وهو ما يهدد بأزمات اجتماعية غير مسبوقة ربما تعصف بكل شيء.

انهيار اقتصادي والجنيه يغرق
واصلت الصحف الحديث عن حصار الأزمات الاقتصادية لحكومة إسماعيل، وانتقدت قرار البنك المركزي بخفض قيمة الجنيه أمام الدولار رسميا 10 قروش ليصل إلى 7.93 جنيه مقابل 1 دولار ، وأشارت إلى ارتفاع الدولار في السوق الموازية ليقترب من 8.50 قرشًا ؛ الأمر الذي ينذر بكارثة اقتصادية طبقا لرأى المستوردين ورجال أعمال، وعبرت "المصري اليوم" بقولها: "صدمة جديدة للجنيه" وقالت إنه ثالث تخفيض لسعر الصرف خلال العام.
وحذرت الصحف من استمرار سياسة الحكومة الاقتصادية وقرارات البنك المركزي التى تسببت فى خسارة البورصة المصرية 3 مليارات وأحدثت حالة ارتباك للمستثمرين ، وستدفع الأسعار إلى الارتفاع الجنوني.
وتحدثت الصحف عن غضب غير معلن من أعضاء حكومة إسماعيل بسبب قرار المركزي المفاجئ-على رغم توقعه منذ فترة من المراقبين–
وذكرت "الوطن" أن الحكومة انتقدت تصريحات وزير المالية التي أعلن فيها حصول مصر على قرض 3 مليار من البنك الدولى لعدم إتمام المفاوضات حتى وقت التصريح، وقد أعلنت وزيرة التعاون الدولي أن هناك مساعى عديدة مع أكثر من جهة دولية للحصول على 5.5 مليار دولار هي سعة محفظة مصر مع المؤسسات الدولية، وشددت على استمرار المفاوضات مع البنك الدولى حتى الآن وعدم الانتهاء منها.
ورغم الانهيار الوشيك للاقتصاد لا تزال الحكومة تخدع المواطنين بمشروعات وهمية خدمية لا تدر ربحا بقدر ما ترهق الاقتصاد المتداعي والذي لا يتحمل هذا العبث الانقلابي الذي يعكس فوضى غير مسبوقة في إدارة البلاد حيث قالت الصحف إن الحكومة تطرح مشروعات العاصمة الإدارية أمام المستثمرين نهاية أكتوبر .. والمجتمعات العمرانية تسدد 5 مليارات جنيه تكلفة المرافق.
كما أعلن مهاب مميش لـ "الأخبار" عن 6 موانئ ومنطقتان صناعيتان والأولوية للمستثمرين المصريين. وهي التصريحات التى اعتاد مميش إطلاقها ثم يثبت كذبه كل مرة ولا ينسى الكثيرون تصريحات الغريبة حول مكاسب التفريعة الجديدة 100 مليار دولار!..

الحكومة تعلن عجزها عن دفع المعاشات والتأمينات
وتناولت الصحف تصريحات وزيرة التضامن التى اعترفت صراحة بعدم قدرة الحكومة خلال الفترة القادمة بتحمل 55 مليار جنيه من إجمالى 110 مليار هى أموال المعاشات والتأمينات ، وهو ما ينذر بكوارث اجتماعية لا يتوقع أحد مداها على الإطلاق كما اعتبرها مراقبون أول رد فعل رافض لقرار المركزي فى حضور رئيس الحكومة خلال مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي.

إثيوبيا تواصل تلاعبها بالسيسي
من جانبها، سلطت صحيفة " البوابة" الضوء على الملف الأبرز الذي يهدد الأمن القومي المصري وهو ملف مياه النيل وأزمة سد النهضة مع إثيوبيا والذي كشف عجز السيسي وفضحه أمام أنصاره قبل رافضيه، وتحت عنوان "للمرة السادسة إثيوبيا تطلب تأجيل اجتماعات سد النهضة" قالت في متن الخبر: « أكد مصدر مسئول بملف سد النهضة؛ أن إثيوبيا طلبت رسميا من مصر والسودان تأجيل موعد اجتماع اللجنة الثلاثية لسد النهضة للمرة السادسة، إلى نهاية الشهر الجارى ليُعقد في ٢٨ أو ٢٩ أكتوبر الجارى بدلا من ٢١ و٢٢ من نفس الشهر، مرجعة ذلك للظروف التي تمر بها الحكومة الإثيوبية وتشكيلها الجديد. وقال المصدر، في تصريحات لـ«البوابة»، إن طلب التأجيل غير منطقي، وإن إثيوبيا ترغب في المراوغة واتباع إستراتيجية تركيا في سد أتاتورك وحجب ٢٥ مليار متر مكعب مياه من سوريا والعراق، وهى نفس سياسة إثيوبيا مع مصر. من جانبه، اتهم الدكتور محمد نصر علام، وزير الموارد المائية والرى الأسبق، وزارة الرى بالكذب على المصريين، بشأن انسحاب المكتب الهولندى «دلتارس» من دراسات سد النهضة، مؤكدا أن المكتب الهولندى انسحب رسميا على عكس ما تدعى وزارة الرى بأنه ما زال على اتصال بالدول الثلاث، بهدف تضليل المصريين وعدم التعامل بشفافية مع الملف…»

غياب الإخوان عن انتخابات تدريس القاهرة
خلت معظم الصحف من أخبار الإخوان، ونشرت صحيفتان خبرين لم تبرزهما فى الصفحة الأولى وإنما تم النشر فى الصفحة الثالثة، فرصدت "المصري اليوم" غياب إخواني فى انتخابات نادي تدريس القاهرة الذى يتنافس عليها 31 مرشحا وذلك بعد تقديم المجلس القديم استقالته بسبب الخلاف مع جابر نصار، رئيس الجامعة، الذى كان يتهمهم بأنهم يتبنون صفحات للتحريض ضد الدولة ونشر الفوضى.
ونشرت "البوابة" وثيقة زعمت أنها من الإخوان لاستمالة المعارضة ودعوتهم للانضمام إلى الجماعة بعد فشلها في إقناع الغرب ، وزعمت الصحيفة أن الإخوان قررت التنازل عن مبدأ عودة الرئيس محمد مرسي إلى الحكم في خطوة للتقارب مع المعارضة.

بروباجندا عضوية مجلس الأمن
احتفت الصحف بفوز مصر بعضوية مجلس الأمن غير الدائمة، وأعلنت تصويت 179 صوتا من 193 لصالح مصر واعتبرته نصرا دبلوماسيا وإنجازا لنظام السيسي ولكنه في الحقيقة يفضح التواطؤ الدولي مع الانقلاب الذي جرى برعاية دولية وإقليمية استحيت عن إعلان نفسها بسبب مذابح السيسي غير المسبوقة ولكنه لما رأت بوادر سقوطه وانهياره دعمته دوليا أملا في إطالة عمره رغم يقينهم بأنه حتما ساقط ساقط.. .. وقالت الصحف إن شكري يلتقي رئيس الجمعية العامة للتشاور حول دور مصر فى المجلس. إلا أن مأمون فندي وهو أحد مفكري العسكر وداعمي الانقلاب أكد في تصريحات صحفية أن هذه العضوية "كمالة عدد" ليس أكثر من ذلك.
من جانبها، ادعت "اليوم السابع" أن رجال قطر يتحكمون فى صحيفة "العربي الجديد" و"تلفزيون العربي" لكنها قللت من تأثيرهما الإعلامي وذكرت أرقام متدنية عن التوزيع والمتابعة.. ووصفتهما بـ، إمبراطورية عزمي بشارة الإعلامية التى كلفت الدوحة 30 مليار دولار في أقل من 5 سنوات لتمكين الإسلام السياسي بحسب مزاعم الصحيفة.

أزمة داخل الحكومة
تحدثت "الوطن" عن أزمة داخل حكومة إسماعيل بسبب تصريح قدرى عن قرض البنك الدولي؛ حيث تسبب فى حالة استياء بسبب تسرعه في إعلان نتيجة المفاوضات قبل إتمامها.. وقالت إن الحكومة اضطرت لتكذيب وزير المالية، حيث قامت وزيرة التعاون الدولي بنفى انتهاء المفاوضات، وأنها مازالت مستمرة مع التأكيد أن الحكومة تتجه للتفاوض مع أكثر من طرف دولي من أجل الحصول على قرض بقيمة 5.5 مليار دولار هى سعة محفظة مصر الدولية.
وأشارت "الوطن" إلى اعتراض طلاب الثانوية على قرار وزير التعليم بتخصيص 10 درجات أعمال سنة وذلك بوقفة بالدفوف.
الوفد من جانبها لفتت إلى فشل وزارة الصحة فى الكشف عن حقيقة الفيروس الغامض وقالت إن القوات المسلحة تتدخل لتحديد أسباب الوباء الغامض فى أسيوط بعد فشل الصحة!.

سيرك الانتخابات
ترقبت الصحف بدء التصويت فى سيرك الانتخابات البرلمانية غدا حيث يبدأ الصمت الانتخابي اليوم وحذرت "اللجنة العليا" من غرامة خرق الصمت والتى تقدر بـ 100 ألف جنيه، وذكرت أن الجيش كلف 185 ألف جندي للتأمين، وأشارت إلى وصول المراقبين الدوليين ، ووصفت "البوابة" البرلمان بـ آخر معارك 30 يونيو ،، وجاء مقال رئيس تحرير "الأهرام" بعنوان: "الاستحقاق الانتخابي والمسئولية الشعبية" حيث تحدث عن أهمية البرلمان القادم وذكر المخاوف من تسلل عناصر من الوطني والإخوان، وركز على حشد المواطنين للتصويت باعتباره مسئولية شعبية تساعد فى بناء الدولة.
كما تترقب الصحف بدء تصويت المصريين بالخارج في السفارات في أول يوم من الانتخابات البرلمانية.
وأعلنت الصحف أن الجيش يستعد لتأمين الانتخابات بـ 185 ألف ضابط ومجند.

جنينة يفضح النهب في الأجهزة السيادية
استعرضت "المصري اليوم" حوارا لـ المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات – جاء فيه: أجهزة سيادية بها مخالفات ومش هعلنها علشان بيزعلوا .. تخصيص الأرض مصيبة فى 5 هيئات وقابلت السيسي فى مناسبات عامة.
قالت "اليوم السابع" إن جهاز الكسب غير المشروع يتلقي 15 طلبا للتصالح ورد 45 مليون جنيه للدولة.

ساويرس والتكويش على الكرة والسياسة والإعلام
وفتح سمير زاهر النار على الجميع في ندوة "البوابة" – حيث قال: ساويرس عايز يكوش على الكرة والسياسة والإعلام .. "برزنتيشن" تعمل برأس مال قطرى.
وأشارت "اليوم السابع" إلى عودة "محمد" جمال مبارك حفيد الرئيس المخلوع من لندن حاملا الجنسية البريطانية.
وأكد جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، فى تصريح خاص لـ "البوابة" أن الحكومة تدعم قرار منع المنتقبات من التدريس.

فوضى أمنية
كشفت "الأهرام" عن جولات لمن وصفتهم بخبراء عسكريين في مراكز الشباب للتحذير من تحديات الأمن القومي، وقالت بالتعاون مع وزارة الشباب .. جولات بالمحافظات لخبراء عسكريين لشرح تحديات الأمن القومي.
أشارت "المصري اليوم" إلى أن اشتباكات مع الشرطة خلال حملة لإزالة الإشغالات بـ السيدة زينب.
وفى سيناء .. تحدثت "البوابة" مقتل 8 مواطنين وصفتهم بالتكفيريين تبريرا لقتلهم خارج إطار القانون وذلك فى قصف للأباتشي، وقالت أيضا إنه تم اكتشاف مخزن لصواريخ كورنت الروسية فى سيناء، وهو مالا يمكن التأكد منه لأنها رواية أمنية والأصل فيها الكذب لا الحقيقة. كما تحدثت الوفد" عن إخلاء 535 فدانا فى سيناء لإنشاء رفح الجديدة.
أبرزت الصحف قرار المحكمة بـ براءة الظواهري من إنشاء خليته وإعدام 10 متهمين.