السيسي بيغيظ الغلابة.. وحدة الإسكان الاجتماعي بنصف مليون جنيه!

- ‎فيأخبار

كتب: حسين علام

في الوقت الذي يئن فيه المواطن البسيط من تدني المعاشات والمرتبات التي لا تزيد عن ألف جنيه، أعلنت سلطات الانقلاب في وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن ثمن الوحدة السكنية ضمن وحدات الإسكان الاجتماعي التي طرحتها الوزارة في مدن الشروق وبدر والعاصمة الإدارية الجديدة تبلغ قيمتها نصف مليون جنيه بسعر 4200 جنيه للمتر.

وقالت الوزارة على لسان المتحدث باسمها هاني يونس، إن الوحدات السكنية مصممة على أعلى مستوى، موضحًا أن جودة تلك الوحدات تفوق ما ينفذه القطاع الخاص من وحدات، في الوقت الذي تناست فيه سلطات الانقلاب معاناة الغلابة من الحصول على وحدة سكنية لا يزيد سعرها عن خمسة آلاف جنيه في ظل انهيار مرتباتهم وانتشار البطالة.

وأضاف "يونس" -خلال مداخلة هاتفية في برنامج "صباح أون"، اليوم الجمعة، على قناة "أون تي في"، أن تلك الوحدات مخصصة لمتوسطي الدخل، حيث تبدأ من 100 متر وحتى 150 مترا، موضحا أن سعر المتر يسجل 4200 جنيه أي ما يقارب نصف مليون جنيه ويزيد على حسب المساحة.

وتابع: "الشقة كده مش غالية، نص مليون جنيه سيتم تحصيلهم على 20 سنة، والتشطيبات سوبر لوكس، ونتعامل مع أكبر شركات الأسانسير على مستوى العالم".

يأتي هذا في ظل فشل سلطات الانقلاب في الإيفاء بوعدها من طرح مليون وحدة سكنية للإسكان الاجتماعي للغلابة الذين لا يجدون مأوى لهم في ظل انتشار العشوائيات، واتجاه الحكومة لطرح وحدات استثمارية بديلة عن الإسكان الاجتماعي الذي وعد به السيسي، فضلا عن ارتفاع أسعار الوحدات من مقدم 5 آلاف جنيه لتسعة آلاف جنيه و30 ألف جنيه عند التعاقد، و300 جنيه كل شهر.