250 ساعة ظلام تعيشها الإسماعيلية يوميا في ظل الانقلاب

- ‎فيأخبار
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

الإسماعيلية- خليل إبراهيم


تصاعدت أزمة انقطاع الكهرباء فى عهد الانقلاب العسكري الدموى بمحافظة الإسماعيلية حتى وصل عدد ساعات انقطاعها يوميا لمائتين وخمسين ساعة حيث تنقطع لمدة تصل لخمس ساعات على مدار اليوم والليلة بقرى وعزب ومدن مراكز فايد وأبو صوير والقصاصين والتل الكبير والقنطرتين شرق وغرب ومدينة الإسماعيلية نفسها.

كما يحدث انقطاع الكهرباء فوضى مرورية بمنطقة العرايشية وشارع البحرى والمستشفى، يسبب مشاجرات بين المواطنين والسائقين على أولوية المرور بعد تعطل الإشارات.

كما تعيش مناطق الخامسة بالشيخ زايد والطريق التجارى وميدان عثمان أحمد عثمان ومكتبة مصر و الملابس الجاهزة، فى ظلام دامس لعدة ساعات يوميا.

وفى نفس السياق اشتكى أصحاب المصانع بالمنطقة الحرة بالإسماعيلية ومنطقة الاستثمار بالقنطرة شرق والقنطرة غرب بسبب انقطاع التيار الكهربـي الذى يؤدى إلى توقف المصانع لعدة ساعات متواصلة ما يسبب انخفاضا كبيرا في الإنتاج.وزاد تأثر المواطنين البسطاء بقرى الإسماعيلية بسبب تواصل انقطاع الكهرباء حيث قالت الحاجة أم عبده من قرى مركز فايد :أنا بلغت من العمر ٧٢ عاما وأرى بصعوبة فى النور فكيف أرى فى الظلام وعندما استيقظ للحمام ليلا أتعثر فى أي شيء وأنا أدعو الله أن ينتقم ممن تسبب فى قطع الكهرباء .

وأضاف محمد إبراهيم -خياط-عندما تنقطع الكهرباء شغلى يتوقف تماما وهذا يسبب تأخير تسليم شغل الزبائن الذين يتشاجرون . معي من حين لآخر بسبب عدم إنجاز شغلهم فى موعده وأضاف: خلى من فوضوا الانقلاب يفرحوا .

وقالت سعاد محمد -ربة منزل-:عندنا فى قرى عين غصين تقطع الكهرباء فتنقطع المياه فنصبح لا مية ولا نور وتتعطل كل أجهزة المنزل يعني لاطبيخ ولا غسيل وأضافت : ربنا يقطع خبرهم من الدنيا بتوع السيسى واللي فوضوه.

كان المهندس سيد بدر الدين عيسى، رئيس قطاع شبكات الإسماعيلية،أعلن عن برنامج لفصل التيار الكهربائى خلال شهر أبريل الحالى، من التاسعة صباحًا حتى الثانية ظهرًا عن بعض المناطق بأحياء الإسماعيلية الثلاثة، على أن يتم فصل التيار بالتناوب يوميًا ، بغرض الصيانة .

و أكد المهندس محمد السيد، مدير عام شركة توزيع كهرباء القناة، أن أسباب انقطاع التيار الكهربائى ما زالت قائمة وهى نقص الوقود