كتب – كريم حسن:

تخيل الشاعر السوري أنس الدغيم والذي يلقب بشاعر الثورة السورية مناظرة شعرية بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، عقب إسقاط تركيا طائرة روسية – من طراز سوخوي  24- تعدت على مجالها الجوي التركي .

وتُظهر المناظرة المتخيلة عزة أردوغان في الرد على اعتزاز بوتين بالفيتو والنووي؛ حيث اعتز أردوغان بانتمائه للإسلام، معتبرًا إياه الفخر الوحيد المستحق في هذه الحياة، كما نصح أردوغان بوتين بأن الملك لا يمكن أن يقوم على لحوم الأبرياء التي يتم نهشها وذبحها في العالم على يد القوى الكبرى التي تعتبر ذلك من مظاهر القوة.

وأحدث رد الفعل التركي على الاختراق الروسي لمجالها الجوي ردود أفعال واسعة في الشارع الإسلامي؛ حيث اعتبرها قطاع كبير تعبيرًا عن الحفاظ على السيادة والكرامة الوطنية في مقابل الانبطاح الذي يقوم به الكثير من قادة الدول العربية الذين لم يظهر لأحدهم موقف مشابه، رغم تكرار التعديات التي تتم على كرامتهم وسيادة بلادهم الوطنية.

تقول الأبيات:

‏أردوغان:
حذارِ فلستُ بشّــــارًا لتمشي …. على أرضي وتصعدَ في سمائي

بوتين :
أنا مِن روسِيا العظمى فحاذِرْ …. مَساسي فالفضـــاءُ هنـا فضائي

أردوغان :
أنـــــــــا من أمّةِ الإسلامِ ربّي …. معي والدِّينُ منبعُ كبريــــــــائي

بوتين:
أنـــــا النوويُّ والفيتو ويكفي …. وهذي الأرضُ مُلكُ الأقويـــــــاءِ

أردوغان:
لعَمرُكَ لا يكونُ المُلكُ مُلكـــــــــًا …. يقومُ على لُحومِ الأبريـــــــاءِ
وإنّ غدًا لنـــــــــــــاظرِهِ قريبٌ …. ويسقطُ كلُّ بــــاغٍ بالحذاءِ
 

Facebook Comments