ذكر موقع "ميدل إيست آي" أن السلطات السعودية سلمت العديد من المعارضين المصريين إلى القاهرة، حيث يواجهون المحاكمة بسبب نشاطهم السياسي.

كان أيمن شحوم (61 عاما) يعيش في العاصمة السعودية الرياض منذ عام 2014 حيث كان يدرس اللغة العربية في مدرسة خاصة، عندما اتصلت به السلطات في مايو للحضور إلى مركز الشرطة.

وقال ابنه "محمود" إن السلطات السعودية رحلت والده إلى القاهرة في 20 سبتمبر، حيث يواجه حاليا المحاكمة بسبب آرائه السياسية واحتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقال محمود شحوم، متحدثا إلى ميدل إيست آي عبر الهاتف من منزله في تركيا، "تم ترحيله مع شخص آخر من محافظة المنيا. أرسل والدي إلى مركز احتجاز في المنصورة في 20 سبتمبر، بعد ما يقرب من أربعة أشهر في السجن في المملكة العربية السعودية".

وقال محمود إن السلطات السعودية أبلغت والده في مايو الماضي بأنه "مطلوب" في مصر، حيث أصدرت محكمة حكما غيابيا بالسجن مدى الحياة ضده وإشعارا بالقبض عليه من قبل الإنتربول.

وقال محمود: "النظام المصري لا يعرف الرحمة.. نظام الرأي الوحيد، ومن لديه رأي آخر مختلف سيسجن حتى لو سافر إلى بلد آخر، فسوف يطاردونه في منفاه".

 

حملة قمع واسعة النطاق

في عام 2021، كان هناك ما يقرب من 65 ألف سجين سياسي في سجون السيسي، منهم ما لا يقل عن 26 ألفا محتجزون رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة، وفقا للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

سجن شحوم عدة مرات في عهد الرئيس السابق حسني مبارك لانتمائه إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقال محمود لموقع ميدل إيست آي إنه كان في الثامنة من عمره عندما حاولت داخلية الانقلاب اعتقال والده من مسقط رأسهم في المنصورة في عام 2007، خلال فترة حكم مبارك.

ويتذكر أيضا زيارته لوالده في سجن وادي النطرون.

لكن اليوم، ليس عليك أن تنتمي إلى الإخوان ليتم القبض عليك. فقط من خلال وجود رأي مختلف في مصر، سواء كان يمينيا أو يساريا سياسيا، يمكن أن ينتهي بك الأمر في السجن".

وأضاف أنه اعتقل أيضا لمدة ثلاثة أشهر في عام 2015.

وأوضح: "كان اسم والدي على بطاقة هويتي هو السبب".

اتهم محمود في عام 2015 بالانتماء إلى جماعة محظورة، والتحريض على العنف، والاحتجاج، وتهديد الأمن القومي للبلاد، وهي تهم أصبحت مألوفة في المحاكمات السياسية المصرية.

وأشار "محمود" إلى أنه يعرف أربع عائلات أخرى تم ترحيل أفرادها من المملكة العربية السعودية إلى مصر بسبب آرائهم السياسية. وهو قلق بشأن الحالة الصحية لوالده، لأنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكري.

واختتم "لا أستطيع أن أتخيل ما هي مشاعره الآن. كان واثقا من منفاه وفجأة ألقي القبض عليه وتم ترحيله إلى بلد الظلم".

 

https://www.middleeasteye.net/news/saudi-arabia-deport-egyptian-political-dissident-trial

Facebook Comments