وزيرة الهجرة تهزي: توفير فرص عمل لـ300 ألف مصري عائد من قطر

- ‎فيأخبار

 كتب رانيا قناوي:

في الوقت الذي لا يجد المصريون فيه أقوات يومهم، بعد الخراب الاقتصادي الذي نشره عبد الفتاح السيسي بتعويم الجنيه، وإهدار ثروات المصريين في حفر تفريعة قناة السويس، زعمت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أنها تتابع عن كثب أولا بأول أوضاع الجالية المصرية والمصريين بقطر، بعد قطع العلاقات معها، وأن سلطات الانققلاب مستعدة لتوفير فرص عمل حال عودة هؤلاء المصرين مرة أخرى من قطر.

 

وقالت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في حكومة الانقلاب، فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ أى إجراءات بشأنهم من قبل السلطات القطرية، ولم يتم إبلاغهم بإنهاء تعاقد أى من العمالة المصرية.

 

وزعمت أن هناك حالة تأهب حال عودة أى مصرى من قطر لمساعدته وتوفير فرص عمل له، لافتة إلى أنه بالتنسيق مع القوى العاملة سيتم استيعاب من يقرر العودة النهائية لوطنه، مؤكدة: "عندنا فرص عمل للى عاوز يرجع".

 

وأشارت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إلى أن أعداد المصريين بقطر رسميا قد يصل لحوالى 70 ألفا، ولكن العدد المتوقع قد يفوق ضعف هذا الرقم وقد يصل لحوالى 300 ألف.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي لا توفر فيه سلطات الانقلاب فرص عمل لملايين الشباب من المصريين، فضلا عن تدني رواتب الموظفين المصريين في مقابلة رواتب المصريين العاملين في الخارج، وخاصة في قطر، الأمر الذي يفضح فشل سلطات الانقلاب، واتخاذا إجراءات وقرارا غير مدروسة نكاية في قطر، بعد الأومر الصهيونية التي صدرت لدول الخليج ومصر بقطع العلاقات مع قطر، وإعلان الحرب السياسية عليها، تمهيدا لإزاحة الأمير تميم بن حمد.