تعرف إلى فنكوش وزير سياحة الانقلاب.. بـ 600 مليون جنيه

- ‎فيأخبار

كتب- حسن الإسكندراني:

اتهم ممثلو غرف السياحة المصرية ورجال أعمال، وزير السياحة بحكومة الانقلاب يحيى راشد بإهداء 40 مليون دولار للترويج للسياحة دون مردود حقيقى، أدى لإنهيار السياحة وأنها على حافة الهاوية ،وفق حديثهم

 

وناشد ممثلو قطاع الغرف السياحية والعاملين في مصر انقاذ قطاع السياحة، مؤكدين فشل الممارسات للوزير .جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده عدد كبير من رجال السياحة بقطاعاتها المختلفة  ،اليوم الثلاثاء، لمناقشة أحوال و أوضاع السياحة المصرية فى الشهور الأخيرة ، وشنوا خلاله هجوما حادا ضد مخالفات وزير السياحة.

 

و قال المشاركون في بيان لهم  ان ما يحدث من وزير السياحة أصبح يشكل خطراً كبيراً و يضع منظومة السياحة المصرية كلها على حافة الإنهيار.

 

واعتبر المشاركون ان الإخفاقات المتتالية لوزير السياحة يحيى راشد المسئول الأول عن السياحة بمصر تؤدى فى النهاية إلى عرقلة قطاع السياحةوأنها على حافة الهاوية .

 

وقالوا إن ما يحدث الآن هو ضياع أموال طائلة على الدولة و تخريب الثروة السياحية متمثلة فى الأصول و الإستثمارات و الموارد البشرية واعتبروا ان العام الماضى و الحالي يعد الأسوأ في تاريخ السياحة بعد أن إنخفضت الأعداد إلى ٥ملايين سائح و تناقص الدخل من السياحة إلى ٣ مليار دولار

 

واتهم المشاركون وزير السياحة بانه أفسد العلاقات مع كل منظمى الرحلات الخارجية بعدم تنفيذ وعوده لهم بتحفيز الطيران العارض ، رغم العمل بهذا النظام منذ التسعينات.

كما أوقف كل الحملات التسويقية المشتركة مع منظمى الرحلات الخارجية و التى تعمل أيضاً منذ التسعينات،وقام بأسوأ حملة إعلانية تكلفت ٤٠ مليون دولار دون أى مردود أو نتائج ملموسة أو مؤثرة ، كما أوقف منظومة التدريب تماماً مما أدى إلى إضعاف كفاءة المنشآت التى تكلفت مليارات الجنيهات و إضعاف مستوى الموارد البشرية ، ووضع حلولا وهمية لم تنفذ مطلقاً إلا إعلامياً فقط مثل ما أسماه بخطة ٦ * ٦

 

كما تسبب فى حالة الكساد التى أصابت القطاع بأكمله، بالاضافة الى التخبط الشديد و إتخاذ قرارات غير مدروسة بشأن موسم العمرة و التى أسفرت عن موسم هو الأسوء بالاضافة لتهديد موسم الحج السياحي .

 

وإتفق الحضور على اعتبار اجتماعهم هو بمثابة جمعية عمومية لكل قطاع السياحة فى مصر و أن هذا الإجتماع سيظل مفتوحا و مستمرا لمتابعة كل ما يهم مصلحة السياحة المصرية فى ظل إنهيار قطاع السياحة .